الرئيسية

أنت هنا

تخفيض التكاليف

Share with :


تؤدي ثقافة المصدر المفتوح المتعلقة بتقاسم الرموز إلى خفض تكاليف تطوير البرنامج  في المقام الأول. ويتحقق هذا، حين يقوم احد المستخدمين بطلب ميزة معينة أو أحد خيارات التشكيل فعند ذلك تصبح نتائج ذلك العمل متاحة  للجميع. ونتيجة لذلك، فكلما زاد استخدام وتطوير البرنامج  في أي مجال معين، كلما تم تقاسم تكاليف التطوير على نطاق أوسع . بالإضافة إلى الحد من تكاليف التطوير يمكن أن يؤدي التطوير المفتوح إلى زيادة كبيرة في معدل الابتكار لأنه يشجع العقول العظيمة على التعاون لإيجاد حلول مشتركة.

لا يطلب ثمن لكل نسخة من النسخ المعدلة ، ويمكن لأي شخص استخدام نظام الرموز الحالي  لبدء مشاريع جديدة ، ويمكن كذلك  جمع المعارف المتعلقة بالعمل بأقل تكلفة. وهذا هو ما جعل نظم برامج الإنترنت مثل عاملا مهما في الاقتصاد الجديد: فالطلاب والناس الذين يختبرون  تكنولوجيات جديدة  كانوا قادرين  على دمجها واعتمادها على الفور، من دون حواجز اتفاقيات الترخيص التجاري أو عدم الإفصاح . بالإضافة إلى ذلك، يسمح بتعديلها بحرية  للتوسع في عدد لا يصدق من بروتوكولات وأنظمة الاتصال ، بحيث تكون كل منها مصممة تماما لتلبية احتياجات مستخدميها. وهذا هو أيضا سبب النجاح الساحق لنواة لينكس، التي استخدمت على نطاق واسع من قبل الطلاب وذلك بفضل تكلفتها التي  تقترب من الصفر، والتي استخدمت بعد ذلك من قبل نفس الطلاب في الأعمال التجارية  الجديدة التي ينشئونها، وذلك عندما يتحولون إلى أصحاب مشاريع بعد مغادرة الجامعة.

بين سعر شراء البرنامج نفسه، والتكلفة الباهظة للحماية الإلزامية من الفيروس، ورسوم الدعم،  ونفقات التطوير الحالي ، والتكاليف المرتبطة بالانغلاق، فإن البرمجيات الاحتكارية تأخذ من عملك اكثر مما كنت تظن ، ولماذا؟ يمكنك الحصول على جودة أفضل بجزء صغير من الثمن.

تابعنا

ابقى على تواصل مع مجتمع البرمجيات مفتوحة المصدر وشارك ما تعلمته مع أصدقائك وزملائك